موقع أبونا abouna.org - إعلام من أجل الإنسان | يصدر عن المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام في الأردن - رئيس التحرير: الأب د.رفعت بدر

الرئيسية /
روح وحياة
نشر السبت، ٩ يناير / كانون الثاني ٢٠٢١
«فجاءَ إِليهِم عِندَ آخِرِ اللَّيل ماشِيًا على البَحْرِ وكادَ يُجاوِزُهم»

القديس جون هنري نِيومَن (1801-1890) :

 

"أنِرْ الطريق أيّها النور اللطيف"، آياتٍ في مناسباتٍ شتّى

«فجاءَ إِليهِم عِندَ آخِرِ اللَّيل ماشِيًا على البَحْرِ وكادَ يُجاوِزُهم»

قُدني أيّها النور اللطيف وبين الظلمة التي تحيطني أَرشدني!

فالليل حالك وأنا بعيدٌ عن المنزل، فقُدني!

اِحفظ خُطايَ، فأنا لا أطلب أن أرى المواقع البعيدة: ولكنّ خطوة واحدة هي كافية بالنسبة إليّ.

 

أنا لم أكن على هذا الحال دومًا: فأنا لم أصلّي دومًا أن تقود خطواتي؛

لقد كنت أحبّ أن أختار طريقي وأراه، ولكنّني اليوم أطلب أن تقودني.

كنت أهوى النهار الساطع، وعلى الرغم من مخاوفي كان الغرور يسيطر على إرادتي: فلننسَ هذه السنوات الماضية.

 

وما دامت قدرَتُك تُباركَني،

وما دامت قدرتُك كذلك تقودني، عبر البريّة والمستنقعات، عبر الصخور والمجاري،

إلى أن ينتهي الليل

وتبتسم مع إشراق الصبح هذه الوجوه الملائكيّة التي لطالما أحبَبتُها والتي فقدتُها لساعة واحدة.