هويتنا الكاملة هي الأرض والسماء معًا

هويتنا الكاملة هي الأرض والسماء معًا

البطريرك ميشيل صباح

هويتنا الكاملة هي الأرض والسماء معًا، هي نحن وحب الله لنا. هي نحن وأسبوع الآلام الذي نحتفل به، والذي فيه نذكر الطريقة التي أظهر الله بها حبه لنا.

أنا وأنت وكل البشرية، كلنا موضوع حب الله. الله يحبنا ويريد لنا الحياة الفائضة المباركة. في حياتنا شرور، خطيئة في أنفسنا، وخطيئة من غيرنا تعتدي علينا. كل هذه الشرور، مازالت حتى اليوم، بحاجة إلى شفاء، إلى من يحبنا فيحررنا منها، من شر في أنفسنا ومن شر في غيرنا.

حب الله الأزلي، والذي عبر عنه يسوع المسيح في الزمن، بتقريب نفسه ذبيحة على الصليب، هذا الحب نفسه باق حتى اليوم، لنتأمل فيه، فنراه، فنبرأ، ونَقوَى على الشر فينا وفي غيرنا، فنعيش حياة إنسانية كاملة.

حياتنا ليست فقط بحيثياتها على الأرض، حياتنا بكل حب الله لنا، الباقي والمرافق لنا، ومالئِنا بالقوة وبالصلاح، إن شئنا. في أعماق نفسنا نجد نفسنا، ونجد خالقنا ومُحِبَّنا. يجب ان ننظر في أعماق نفسنا ونتأمل فيها إلى أن نرى، إلى أن نرى في نفسنا أكثر من نفسنا، نرى نفسنا وحب الله خالقنا لنا.