اليوم الدولي للقضاء على الفقر

اليوم الدولي للقضاء على الفقر

يصادف هذا العام الذكرى الثلاثين لاعتماد اتفاقية حقوق الطفل في 20 تشرين الثاني في 1989. تحدد هذه المعاهدة التاريخية لحقوق الإنسان الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية لكل طفل، بغض النظر عن العرق أو الدين أو القدرات.

وتعترف الاتفاقية بوجه خاص بحق كل طفل في مستوى معيشي لائق لنموه البدني والعقلي والروحي والمعنوي والاجتماعي. فالفقر يؤذي نمو الأطفال، كما يؤدي إلى انخفاض الدخل والصحة في مرحلة البلوغ. وعندما يُعترف بفقر الأطفال بحرمانهم من حقوق الإنسان للأطفال، فإن الذين يشغلون مناصب المسؤولية والسلطة ملزمون قانونًا بتعزيز حقوق الطفل وحمايتها وإعمالها. ومن الضروري، قبل كل شيء، الاعتراف بالممارسات التمييزيةالمحددة التي يعاني منها الطفل، ومن ثم معالجتها.