في حفل تنصيب البطريرك القبطي الجديد

  • strict warning: Declaration of views_handler_field::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of content_handler_field::element_type() should be compatible with views_handler_field::element_type($none_supported = false, $default_empty = false, $inline = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/cck/includes/views/handlers/content_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_query::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_query.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_field_user::init() should be compatible with views_handler_field::init(&$view, $options) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/modules/user/views_handler_field_user.inc on line 0.

في حفل تنصيب البطريرك القبطي الجديد

الأب رفعت بدر
2012/11/30

تشرّفت بمرافقة البطريرك فؤاد الطوال، بطريرك القدس للاتين، للمشاركة في الاحتفال بتنصيب البابا تواضروس الثاني، رئيسا جديداً للبطريركية المرقسية للأقباط الأرثوذكس في مصر والعالم، ونقول في العالم، إذ ان بطريركية الأقباط تُدعى بالحق القانوني «ذات حق خاص»، وتمتد الولاية الروحية للرئيس على كل الأشخاص المنتمين لكنيسته والمنتشرين في شتى اقاصي الارض.

وقد جرى الحفل مهيباً، حضره عدد كبير من الأطياف السياسية والدينية في المجتمع المصري الجديد الذي وُلد منذ أقل من سنتين، أي من بعد ثورة يناير. وعشية الاحتفال كان الاعلام منصباً على تحليلات وأخذ وعطاء حول حضور الرئيس المصري أم لا، إلا انه اكتفى بإرسال مندوب عنه. الأمر الذي وقفت الكنيسة ووسائل الإعلام حياله بين المؤيد والمنتقد.

"نجم الحفل" ان جاز التعبير لم يكن البابا الجديد الذي لم يتوقف عن البكاء طوال الحفل الذي أخذ ساعات طويلة، بل كان الأنبا باخوميوس، الرجل الثمانيني الشجاع الذي تسلّم رعاية البطريركية منذ آذار الماضي بعدما أسلم البابا شنودة الثالث روحه بين يدي الباري عز وجل. فأدار شؤون الكنيسة بكل ما أوتي من حنكة وادارة، ورفع للمعنويات. وقد كان نجماً للحفل لأنه سلّم السلطة لتلميذه وابنه الروحي تواضروس بكل محبة وتواضع وروح بنوية- على حد تعبيره- فصرخ في وسط الكنيسة العاجة بالحضور، وبصوته النافذ الى القلوب: «في الكنيسة أيها الاخوة، ليس بيننا صراع على السلطة. وأنا مستعد أن أكون ابناً للبابا الجديد وهو يأمرني وأنا أطيع». وكم كان مؤثرا عند التجليس ان يقول للبابا الجديد: ان الرب قد ائتمنك على نفوس رعيته، ومن يدك يطلب دمها..

صفق الحضور كله لباخوميوس، ووقفوا يحيون باجلال هذا الرجل الممتلئ من الروحانية والتواضع والحكمة. وما أحوج مصر، وما أحوج بلدان الشرق، بل ما أحوج العالم أجمع الى اشخاص حكماء... مثل باخوميوس.

أمّا شخصية البابا الجديد تواضروس، فالتواضع كذلك سمته الأساسية، وهو جاد في أن تبقى الكنيسة القبطية ذات صوت جريء ويدعو الى احترام حقوق الله أولاً والى احترام حقوق المواطنين -كل المواطنين على السواء- ثانيا، وبالأخص في الحفاظ على التناغم والوئام بين المسلمين والمسيحيين رغم ما يحدث بين الفينة والأخرى من أحداث توتر تؤثر على العيش المشترك والألفة بين المواطنين.

صافحت البابا الجديد مهنئاً وقلت له ان الشعب الاردني يهنئك ويدعو لك بالخير، وكذلك قدمت له التهنئة باسم أبناء الجالية المصرية في الاردن وهم كثر، ومشهود لهم بالعمل المتقن حتى لو كان مرهقا.

بقي القول أن حفل التنصيب أو التجليس والذي حضره ألوف مؤلفة في داخل كاتدرائية العباسية وخارجها، وكذلك من شاهدوا على قنوات التلفزة، قد كان بمثابة « فحص مستوى « شعبي للحاضرين من الرسميين، فعندما كان اسم أحدهم يُذكر لتحيته وشكره، كان التصفيق يدل على شعبيته ومدى قوتها. وكم من سياسيين ما نالوا تصفيقاً حاراً بل من باب الواجب، بينما وقف الجمهور لبعضهم محييّاً، لكن من نالوا التصفيق الحار هم أولاً البابا الراحل شنودة الثالث والأنبا باخوميوس وكذلك البابا الجديد الذي ينظر إليه الملايين بعين الرجاء على حد تعبير معلمه باخوميوس وبحسب ما سمعناه من عدد كبير من الحاضرين رسميين وشعبيين. فان الكنائس في مصر، وكذلك في الشرق الاوسط كله، ليرجون أن تكون الايام القادمة خيرا من التي مضت.. والله طبعاً هو الموفق.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

1 - وصف رائع ، لرسامة بطريرك غني

Mon, 12/03/2012 - 11:50

وصف رائع ، لرسامة بطريرك غني بالروحانيات ، فعلا بطريرك متواضع ، وبه روح الطفولة مع الحكمة اللاهية
وانت ياابونا رفعت ، كنت ايضا رائع في حضورك المشرف مع قداسة البطريرك طوال المحبوب ، كذلك كلماتك الرائعة حملت بها تهاني شعب الاردن الشقيق لبطريرك وشعب كنيسة مصر ، فعلا قلبك يحمل الحب للجميع لانك جميل من الداخل فتبعث الحب والتهاني والايمان والسلام من خلال موقعكم " ابونا " الرب يبارك اعمالكم ، ويمنحكم السلام . الاب / بيوس فرح ادمون

2 - يعطيك العافية ابونا

Fri, 11/30/2012 - 15:51

يعطيك العافية ابونا على هذه التغطية الرائعة للحدث الكبير. فقد كنا نتابع بشغف عبر الشاشات الصغيرة
حفل التنصيب حيا على الهواء، وكنا نراقب موقعكم الاغر بنفس الوقت، ولاحظنا انكم كنتم تنشرون تسلسل الاحداث اولا بأول اثناء تواجدكم في قلب الحدث. وان دلَّ ذلك على شيئ فانما يدل على مدى الالتزام وعمق الاستعداد من قبلكم وقبل طاقمكم الذي يعمل في الخفاء بتوجيهاتكم الكريمة، ولاحظنا تغير الصفحة الخاصة بالحدث مع تتابع الاحداث بتوافق لم نشهد له مثيلا الى على صفحات اكبر وسائل الاعلام شهرة ونشاطا في مثل تلك المواقف كشبكة سي إن إن الاخبارية الشهيرة (CNN) وغيرها.
بارككم الله وسدد خطاكم للمزيد من العطاء والابداع.

3 - الكنيسة معلمة

Fri, 11/30/2012 - 15:50

اولا اشكرك ابونا رفعت على هذا المقال الذي يوصف مشهد التجليس و يثبت للعالم بان الكنيسة معلمة في كل الميادين لكل العالم و تبقى الكنيسة شاهدة للمسيح الى الابد و قد شاهدنا و شاهد العالم ارقى حالات التبادل السلمي للسلطة بالشكل العقلاني المبني على المحبة في شرقنا الجريح و بذلك تستمر الكنيسة بدورها كمعلمة و شاهدة و ابواب الجحيم لن تقوى عليها

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء