لمسيحيي غزة الحق في الاحتفال بعيد الميلاد في بيت لحم من دون تصاريح

  • strict warning: Declaration of views_handler_field::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of content_handler_field::element_type() should be compatible with views_handler_field::element_type($none_supported = false, $default_empty = false, $inline = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/cck/includes/views/handlers/content_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_query::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_query.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_field_user::init() should be compatible with views_handler_field::init(&$view, $options) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/modules/user/views_handler_field_user.inc on line 0.

لمسيحيي غزة الحق في الاحتفال بعيد الميلاد في بيت لحم من دون تصاريح

إعلام البطريركية اللاتينية، ساهر قوّاس
2018/12/16

في كل عام خلال فترة عيد الميلاد المجيد، تصبح مدينة بيت لحم وجهة الحج المثلى للمسيحيين حول العالم للاحتفال بميلاد المخلص. بالنسبة إلى المسيحيين في غزة، يعد الاحتفال بالميلاد وزيارة الأقارب حيثما ولد يسوع امتيازًا لا يمتلكه الكثيرين منهم. ففي ٢٧ من تشرين الثاني الماضي، وبهدف الاحتفالات الميلادية، وافقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي على منح ٥٠٠ تصريح للفلسطينيين المسيحيين في غزة للوصول إلى القدس الشرقية والضفة الغربية.

وقد قال الأب ماريو دا سيلفا، كاهن رعية العائلة المقدسة في غزة، إن "إسرائيل كانت قد منحت ٣٠٠ تصريح العام الماضي للمسيحيين في غزة للاحتفال بعيد الميلاد في مدينة بيت لحم، ولكنها كانت من نصيب من تفوق أعمارهم الـ٥٥ عامًا فقط". وأضاف أن "هذا العام، وافقت السلطات الإسرائيلية على منح ٥٠٠ تصريح، ولكننا حتى هذه اللحظة لم نتلق غير ٢٥٠ تصريح للمسيحيين الذين تفوق أعمارهم الـ٥٥ عامًا وللذين تتراوح أعمارهم ما بين ١٦ و٣٥ عامًا. إلا أن الأطفال من دون الـ١٦ لم يحصلوا على هذه الوثيقة". ولفت إلى "أن إسرائيل تستخدم سياسة فصل بين الأهل وأطفالهم، إذ تقوم بمنح تصريح للأب وتحرم الأم والأطفال من نفس الوثيقة. وعليه، فإن العائلة تقرر عدم الذهاب والبقاء معًا في غزة".

وبالنسبة للفلسطينيين المسيحيين في قطاع غزة، يمثل الحصول على تصريح للاحتفال بعيد الميلاد أو عيد الفصح فرصة للهروب من واقعهم الفظيع، الأمر الذي تخشاه إسرائيل وترفضه بفرضها المزيد من القيود على حركتهم وسفرهم.

هل هو امتياز أم حق طبيعي؟

وفقًا لإحصائية نشرتها وزارة السياحة الإسرائيلية الشهر الماضي، تم تسجيل زيارة ٣.٨ مليون سائح إلى إسرائيل من شهر كانون الثاني حتى تشرين الثاني ٢٠١٨. وفي تشرين الثاني ٢٠١٨، تم تسجيل زيارة حوالي ٣٨٩ ألف سائح، أي بمقدار زيادة نسبتها ٣٥٪ بالمقارنة مع نفس الشهر في عام ٢٠١٦. وبحسب نفس الإحصائية، من المتوقع تسجيل زيارة ٤ ملايين سائح بحلول نهاية العام.

وبينما يقوم هؤلاء السائحين، ومعظمهم من المسيحيين، بالحج إلى الأماكن الدينية في الأرض المقدسة في إطار ممارسة حقهم الطبيعي في حرية الدين والذي لا يتجزأ من حقوق الإنسان، لا يحصل السكان الفلسطينيون الأصليون إلا على امتيازات مقيدة تفرض عليهم تحت شكل التصاريح العسكرية للقيام بالشيء نفسه. ويشدد الأب ماريو على أن "للمسيحيين في غزة الحق في الاحتفال بعيد الميلاد في بيت لحم من دون تصاريح". وأضاف يقول "لهم أيضًا الحق في السفر والصلاة من دون أي قيود".

يوجد هناك قرابة ١١٠٠ فلسطيني مسيحي من أصل مليوني نسمة يعيشون في قطاع غزة، حيث تخضع حركتهم إلى ومن إسرائيل والضفة الغربية والخارج إلى نظام التصاريح العسكرية، الذي وضعته إسرائيل عام ١٩٩١ "للسيطرة على الشؤون المدنية للفلسطينيين بما فيها السفر والعمل وقدرات الرعاية الصحية"، والذي ازداد تعقيداً عند بناء جدار الفصل العنصري وإقامة الحواجز العسكرية.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء