’خادم للرجاء‘.. صدور شعار الزيارة البابوية إلى المغرب

  • strict warning: Declaration of views_handler_field::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of content_handler_field::element_type() should be compatible with views_handler_field::element_type($none_supported = false, $default_empty = false, $inline = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/cck/includes/views/handlers/content_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_query::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_query.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_field_user::init() should be compatible with views_handler_field::init(&$view, $options) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/modules/user/views_handler_field_user.inc on line 0.

’خادم للرجاء‘.. صدور شعار الزيارة البابوية إلى المغرب

الفاتيكان – أبونا
2019/01/09

يقوم البابا فرنسيس بزيارة رسولية إلى المغرب استجابة للدعوة التي وجهها الملك محمد السادس وأساقفة الكنيسة الكاثوليكية في البلد. وستشمل الرحلة إلى الدولة ذات الأغلبية المسلمة، كل من مدينتي الرباط والدار البيضاء.

تم اختيار الشعار الرسمي للزيارة من بين 50 شعارًا في مسابقة. وتقول ملاحظة توضيحية مصاحبة للشعار، بأن الصليب والهلال يرمزان إلى المسيحية والإسلام، مما يسلط الضوء على العلاقات بين أتباع الديانتين من المسيحيين والمسلمين.

ويضم الشعار ألوان الدولتين: الأخضر والأحمر يمثلان المغرب، الأصفر والأبيض (في الخلفية) يمثلان الفاتيكان. وخطّ على الشعار، وتحديدًا تحت اسم البابا فرنسيس: "خادم للرجاء"، كون الحبر الأعظم يحمل كذلك لقب "خادم خدام الله".

والشعار أيضًا هو عنوان الرسالة الراعوية التي أطلقها مجلس الأساقفة الكاثوليك في شمال إفريقيا. وقد قدّم أعضاء المجلس من الأساقفة، هذه الرسالة، إلى لبابا فرنسيس خلال زياتهم الأخيرة "للاعتاب الرسولية" في الفاتيكان عام 2015. فيما تم كتابة اسم "المغرب"، وباللغة العربية، كتكريم للدولة التي ستستضيف البابا.

هذا ومن المقرر أن يقوم البابا فرنسيس بزيارة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، من 3 وحتى 5 شباط المقبل، وقبل زيارته إلى المغرب.

وكان البابا قد قال في خطابه أمام السلك الدبلوماسي، يوم الاثنين في الفاتيكان: "سوف تتاح لي الفرصة للذهاب قريبًا إلى بلدين ذات أغلبية مسلمة، المغرب والإمارات العربية المتّحدة. وهما فرصتان هامتان لمواصلة تطوير الحوار بين الأديان والمعرفة المتبادلة بين المؤمنين من كلا الديانتين، في الذكرى المئوية الثامنة للقاء التاريخي بين القديس فرنسيس الأسيزي والسلطان الملك الكامل".

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء