كلمة الأب فراس عريضة في احتفال محافظة مادبا بعيد المولد

  • strict warning: Declaration of views_handler_field::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of content_handler_field::element_type() should be compatible with views_handler_field::element_type($none_supported = false, $default_empty = false, $inline = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/cck/includes/views/handlers/content_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_query::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_query.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_field_user::init() should be compatible with views_handler_field::init(&$view, $options) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/modules/user/views_handler_field_user.inc on line 0.

كلمة الأب فراس عريضة في احتفال محافظة مادبا بعيد المولد

أبونا
2018/11/21

فيما يلي النص الكامل لكلمة الأب فراس عريضة، راعي كنيسة اللاتين في مادبا، والتي ألقاها باسم الكنائس ومؤسساتها في المدينة، وذلك في احتفالية المحافظة بعيد المولد النبوي الشريف، بحضور محافظ مادبا حسن القيام، ولفيف من الشخصيات الدينية والمدنية وأبناء المحافظة:

باسم الآب الخالق وكلمته الفادي وروحه القدس المحيي. آمين

في إنجيل القديس لوقا فصل 24: "يقول السيد المسيح عند ظهوره للتلاميذ بعد قيامته "السلام عليكم". في حديث نبوي شريف يقول: "إذا تلاقيتم فابدأوا بالسلام قبل الكلام، ومن ابتدأ بالكلام قبل السلام فلا تجيبوه" لذلك نقول السلام عليكم".

السلام هبة السماء لهذه الأرض منذ اللقاء الأول عليها. فكانت رسالتنا في هذه الأرض محل السلام إلى العالم، وإن كانت منطقتنا لم تنعم بالسلام منذ قرن، فهذه لعبة شياطين الأرض: وكلنا ثقة بأن هبة السماء أقوى من كل شياطين الأرض.

نلتقي اليوم هنا أبناء مادبا، محافظة الوئام والسلام، بلد الفسيفساء الأرضية والبشرية. فكما ألوان الفسيفساء أعطتها الجمال والشهرة كذلك أهلها بالتنوع أعطاها الجمال الروحي والإنساني والإيماني. نجتمع للإحتفال بعيد المولد النبوي الشريف: كل عام والوطن ملكاً وشعباً وتراباً سالماً آمناً قوياً معطاءً للخير. الإحتفال أيها الأخوة هو استذكار لسيرة عملت على تغيير مسيرة المنطقة أولاً والبشرية ثانياً. الإحتفال اليوم هنا تذكر للإعداد للرسالة واتخاذ من صاحب الذكرى قدوة في العمل والعطاء والتضحية.

أشكر لمحافظة مادبا العزيزة، هذه الدعوة الكريمة، في هذه المناسبة العطرة، وإنني باسمي وباسم كهنة المحافظة، اللاتين والروم الأرثوذكس والروم الكاثوليك، وباسم كل مؤسسات ومدارس البطريركيات في هذه المحافظة العزيزة، وباسم الجامعة الامريكية في مادبا، أهنئكم بالعيد وأرفع من خلالكم أسمى آيات التهنئة والتبريك إلى صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم وإلى الأسرة الأردنية وجميع أخوتنا المسلمين في كل مكان.

ونحيي جلالته اليوم بشكل خاص، بعد أيام قليلة من تسلمه في العاصمة الأمريكية واشنطن، وفي داخل الكاتدرائية الوطنية، جائزة تمبلتون لحوار الأديان. إنه فخر لكل أردني، وفرح كبير عمّ أرجاء العالم، بتسلم زعيم سياسي وهو جلالة الملك عبد الله الثاني وسام حوار الأديان. كيف لا وهو صاحب الوصاية التاريخية على المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس الشريف، وهو كذلك مطلق المبادرات السامية التي أصبحت كنوزاً من كنوز الأرض في الدعوة الى المودة والتآخي. "أخوتي الأردن هو الذي يعلّم الحياة".

إن منح الجائزة للملك الهاشمي في هذا التوقيت بالذات يحمل رسائل عدّة، منها ما هو موجّه لمجتمعنا ونسيجنا الاجتماعي، ومنها ما هو موجّه للدول التي تعاني من الصراعات الطائفية، ومنها ما هو موجّه للإنسانية برمّتها. فليس على الأردن بجديد أن نقول بأنّه راعي المبادرات الخلاقة والفريدة في عالم الحوار والتقارب بين الأديان، أو بين أتباع الديانات، على مستوى الأردن، وكذلك في العالم أجمع. فمنذ زيارة البابا بولس السادس عام 1964، إلى المملكة، أي قبل أربع وخمسين عامًا، وهو الذي أُعلن قبل أيام قديساً في الفاتيكان، واستقباله من الملك الحسين بن طلال رحمه الله الذي أحيينا ميلاده والوفاء له قبل أيام، متزامنا مع استقبال شعبي حاشد، كان الأردن وما زال فاتحا ذراعيه ليكون قدوة وانموذجاً يُحتذى في كل أصقاع الأرض.

عيد المولد النبوي الشريف، كما عيد الميلاد بعد شهر تقريبا، واللذان تزامنا قبل أعوام معًا، يبثان لنا رسائل تحثنا على رسم الابتسامة على شفاه الأطفال، وعلى تطمينهم بأن المستقبل سيكون أفضل بإذن الله، فللطفل الحق مثله مثل قرينه في دول العالم أجمع بأن يفرح، وأن يبتهج ولا يحق لأحد أن يسلب حقه من الفرح، ولذلك نشيد بجميع الجمعيات الخيرية التي تقدّم العون في هذه الأيام بشكل خاص للأطفال لأنهم بحاجة لفرح القلب. وإننا نشيد هنا بجهود ولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبدالله المعظم، الذي أطلق مبادرات شبابية تم تبنيها في الأمم المتحدة، لأن الشباب الملتزم والواعي هو عماد الأمة ومستقبلها. كلنا ثقة بسمو الأمير الشاب ليحقق لشبابنا الأردني والعربي حضوراً أكثر وأكثر في العالم أجمع.

يقول البابا فرنسيس: علينا أن نتعلم "ثقافة اللقاء"، وأجمل ما في الميلاد والمولد النبوي أنهم وقت اللقاء بامتياز، وهو وقت المحبة الأخوية الصافية. ثقافة اللقاء التي تنبع من المحبة ومن التضامن الإنساني، والعيد هو فعل تضامن حقيقي للمواطنين وتحديداً في الأردن. كل عام وأنتم بخيرين في المولد النبوي والميلاد المجيد. كل عام والأردن، الأسرة الواحدة، بقيادته الحكيمة وشعبه الواعي، بألف خير وسلام. وسلام المولد والميلاد معكم جميعًا.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء