عيد القيامة عيد المريمات

  • strict warning: Declaration of views_handler_field::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of content_handler_field::element_type() should be compatible with views_handler_field::element_type($none_supported = false, $default_empty = false, $inline = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/cck/includes/views/handlers/content_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_query::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_query.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_field_user::init() should be compatible with views_handler_field::init(&$view, $options) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/modules/user/views_handler_field_user.inc on line 0.

عيد القيامة عيد المريمات

أشخين ديمرجيان
2019/04/21

ارتمت مريم المجدليّة في أحضان سيّدتنا مريم العذراء أمّنا السماويّة: تقدّم لها العزاء وتُشاركها في أحزانها على فقدانها ابنها الوحيد الذي تجرّع كأس الموت، وبكت المجدليّة بحرقة ودموعها تُدمي المآقي، بينما دموع العذراء مريم قد تجمّدت في المحاجر لشدّة الألم...

وأردفت المجدليّة قائلة: "كيف لا أحزن وقد صُلِب المسيح المخلّص بسبب آثامنا نحن الخطأة؟ لذا نفسي حزينة حتى الموت".

أجابتها مريم البتول: "أيتها المجدليّة لماذا تبكين؟ ألا تعلمين أن المخلّص مَنَحكِ قبسًا من نوره ليساعدكِ على التجدّد بالتوبة والإيمان؟ إنّ روح المسيح تُرَفرف حولنا في هذا المكان، ولكن إنْ أردت البحث عنه في الخارج فاذهبي الى قبره علّك تجدينه هناك".

المسيح حتمًا كان قد تراءى لأمّه في بيتها قبل أن يتراءى للمجدليّة والتلاميذ، كيف لا وهي أمّه، والمباركة المطهّرة المصطفاة على نساء العالمين!

انطلقت المجدليّة مسرعة الى جبل الجلجلة واستصحبت بعض النسوة معها إلى القبر لتطييب جسد المخلّص. وبينما كانت المجدليّة واقفة عند القبر في خارجه تبكي، انحنت نحو القبر ورأت ملَكين في ثياب بيضاء ناصعة كالثلج، وسألها عن سبب بكائها، ولمّا التفتت إلى الوراء رأت المسيح واقفًا، ولم تعلم أنّه هو. وظنّت أنه البستانيّ. سألها هو الآخر: "لماذا تبكين؟ وعمّن تبحثين؟ فقالت له: "سيّدي، اذا كنتَ أنتَ قد ذهبتَ به، فقُل لي أين وضعتَه، وأنا آخذه" (يو 20 : 11-15).

وهامت على وجهها الصّبوح.. تبكي وتنوح، مكسورة الجناح..

وسمعَت صوتًا وديعًا يناديها باسمها: "مريم!" فسكَتَتْ عن الكلام المُباح..

عرفت المجدليّة صوت المسيح يسوع! ناداها باسمها: "مريم"!

نعم تراءى السيّد المسيح للمجدليّة!

واكتحَلَتْ عيناها برؤيته! وبدا كالشمسِ في إشراقته..

وبصوتٍ عذب تُقطّعه الزفرات وتَخنقه التنهّدات، تملّكها الخجل فقالت: "رابوني!" (أي يا معلّم)، ولسان حالها يقول: ما أغباني! لقد ظَننتُكَ البستانيّ!

فأجابها: هاءنذا أمنحكِ شرفًا عظيمًا، هيّا احملي بُشرى القيامة إلى اخوتي (أي الرسل) والجمع الكثير، فامضوا إلى الجليل، فإلى هناكَ المَسير..

فذهبَتْ تُبشّر التلاميذ بمشاعر فيّاضة ممزوجة بالفرح، وبروح انتشت بأحاسيس الدهشة، ومشاعر النصر والظفر بعد يأس وقهر..

بلى، لقد تحقّق انتصار الحياة على الموت، والنور على الظلمة، والروح على الجسد.

ولكن كم وكم من المؤمنين يُناديهم السيّد المسيح فيجهلون صوته؟ فالهوّة السحيقة الأبديّة تفصلهم عنه لسبب أو لآخر. لقد انشغلوا عنه وعن تعاليمه بانغماسهم في عبادة الشهرة والمال وأباطيل الحياة العصريّة. وما أكثر الاغراءات والترّهات التي تُقدّمها بعض المجموعات الدخيلة الحديثة والتي تتظاهر بالمسيحيّة وبالتقوى كي تُبعد الناس عن الكنيسة وعن الإيمان الحيّ القويم. فيدخل أولئك الجهلة في دوّامة الجري وراء المال والانفلات إلى غير رجعة.

"المسيح قام!" ويُشرق المستقبل لكلّ مَن يتغلّب على عبوديّة المادّة، وينبض قلبه بمحبّة القريب وتفيض روحه بالعطاء والتضحية.

"المسيح قام!" تكرّم يا ابن الإنسان واملأنا بهالة من نور قيامتك، فإنّه بعد الموت تأتي القيامة، وبعد الظلمة يأتي النور، وبعد اليأس يخيّم علينا الرجاء "رجاء القيامة".

أمّا أنا فقد عادَ اليّ بعض روعي بعد معرفتي بحادثة القيامة المجيدة، وهاءنذا أجسر وأقول مثل المجدليّة: "رابوني! يا معلّم! ألم تقل لنا: "أنتم نور العالم"؟

تعالَ يا معلّم وأشرِق بضياء حكمتك في الكنيسة، ملكوتك على الأرض، والتي أسّستَها يوم العنصرة بمحض إرادتك..

رابوني! يا مُعلّم! أضيء شمعةً في الظلام كي نسير في موكب نورك وهداك، فتتمجّد أنتَ يا يسوع القائل: "اذا ارتفعتُ عن الأرض جذبتُ اليّ الجميع" (عن يوحنا 12 : 32).

رابوني! يا معلّم! كلّ عام وتعاليمك تُطَبّق في الكون:
كلّ عام والعدل يغلب الظلم!
كلّ عام والحقّ يغلب القوّة!

وكلّ عام والكلّ بألف خير

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء