دعوة وإهتداء

  • strict warning: Declaration of views_handler_field::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of content_handler_field::element_type() should be compatible with views_handler_field::element_type($none_supported = false, $default_empty = false, $inline = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/cck/includes/views/handlers/content_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_query::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_query.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_field_user::init() should be compatible with views_handler_field::init(&$view, $options) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/modules/user/views_handler_field_user.inc on line 0.
المطران كريكور اوغسطينوس كوسا، اسقف الاسكندرية للأرمن الكاثوليك

دعوة وإهتداء

المطران كريكور أوغسطينوس كوسا
2019/08/10

قال له: "اتْبَعْني!" فقامَ فَتَبِعَه (متى ٩: ٩)

بعد أعجوبة شفاء المقعد (متى ٩: ١-٨)، تأتي دعوة متّى، جابي الضرائب، إلى أسرار الربّ يسوع. إنّ المُعلّم الإلهيّ لم ينظرْ إلى متى فقط بعينَيّ الجسد، وإنّما بنظرة الرحمة. لذلك قال له: "اتبَعني". وماذا تعني كلمة "اتبعني"؟ أي: كنْ مثلي.

"اتبعني" أي طلب منه أن يعيشَ مثل معلمهِ أكثر من أن يسيرَ خلفَه. لأنّ "مَن قالَ إنّه مُقيمٌ فيه وَجَبَ علَيه أن يَسِيرَ هو أيضًا كما سارَ يَسوع" (يوحنا الأولى ٢: ٦).

"اتبعني" ليس عبر مسيرة ماديّة، بل من خلال تغيير قلبه.

ما إن سمع متى صوت الربّ يسوع ودعوته، ترك كل شيء: مكتبه وأموال الآخرين الذي كان يستولي عليها ويستثمرها، وتخلّى عن ثروته وأملاكه الشخصية، ومشى طوعاً وبملء إرادته وراء المسيح.

بعد هذا اللقاء الحميم بين يسوع ومتى، أعدّ الأخير وليمة كبيرة: ليستقبل الربّ يسوع المسيح في منزله الداخليّ، في ضميره وقلبه، ليشبع من المسرّات غير المحدودة والأفراح العارمة. أمّا الربّ، فقد دخل بكُلِّ سرور، اولاً منزل متى الداخلي، قلبه وضميره ليغيرهما. وثانياً منزله الأرضي، وجلس إلى المائدة التي أُعدّت بمحبّة ذاك الذي آمن.

"وبَينَما هو في البَيتِ على الطَّعام، جاءَ كثيرٌ مِنَ العَشَّارينَ والخاطِئين، فجالَسوا يسوعَ وتلاميذَه": إنّ توبة عشّار واحد قد فتحت الطّريق واسعاً أمام توبة الكثير مِنَ العَشَّارينَ والخاطِئين وحصولهم على المغفرة: "هكذا يكونُ الفرحُ في السماءِ بخاطِىءٍ واحدٍ يتوبُ أكثرَ منه بتسعةٍ وتسعين من الأبرار لا يحتاجون إلى التوبّة" (لوقا ١٥: ٧). يا لها من علامة جميلة. ففي وقت إهتداء ذلك الّذي سيصبح فيما بعد رسولاً ومبشّراً بين الوثنيين، اجتذب معه مجموعة من الخطأة نحو طريق الخلاص والكمال.

قد نتساءل: لماذا نال متى الجابي، النِعمَةُ العظمى، وأصبح بالتالي رسولاً أيضاً؟ لأنه بعد توبته نال الغفران وحصل على نعمة منح المذنبين العفو عن خطاياهم، وأنار الأرض كلها بشعاع نور الإنجيل ونشر تعاليم السيد المسيح. بينما المُقعد، طلب بإلحاحٍ وإيمانٍ وثقة الشفاء من الرب يسوع فنال الشفاء والغفران معاً وظهر لائقاً صحيحاً.

أتريد أن تعلم لماذا نال الجابي نعمةً كبيرة؟

لأنه، كما يقول القديس بولس رسول الأُمَم: "حَيثُ كَثُرَتِ الخَطيئَةُ فاضَتِ النِّعمَة" (رومة ٥: ٢٠).

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء