موقع أبونا abouna.org - إعلام من أجل الإنسان | يصدر عن المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام في الأردن - رئيس التحرير: الأب د.رفعت بدر

نشر الأربعاء، ٢٨ فبراير / شباط ٢٠١٨
خمس سنوات على استقالة البابا ’المبارك‘ بندكتس السادس عشر

روما - أبونا :

قبل خمس سنوات خلت، وتحديدًا في 28 شباط 2013، دخلت استقالة البابا بندكتس السادس عشر حيزّ التنفيذ، بعد أن بادر وقدّمها نتيجة تقدّمه بالسن، ليكون بذلك أول حبر أعظم يستقيل منذ ستة قرون، وقال آنذلك بأن خطوته جاءت "لخير الكنيسة".

وفي آخر تصريح له، قال البابا، الذي يحتفل في 16 نيسان المقبل بعيد ميلاده الـ91: "مع الاضمحلال البطيء لقوتي الجسدية، فأنا داخليًا في رحلة حجي الأخير إلى بيتي"، مبديًا عن تأثره إزاء "العدد الكبير من الراغبين في معرفة كيف أعيش آخر أيامي".

وكتب البابا بندكتس السادس عشر في رسالة له ضمن بريد القراء في صحيفة "كورييري ديلا سيرا" الإيطالية: "إنها لنعمة كبيرة أن أكون محاطًا في هذه الخطوات الأخيرة من الدرب الشاق في بعض الأحيان، بعطف وطيبة لم أكن أتصورهما".