بتوليّة مريم المعصومة من الخطيئة الأصلية

  • strict warning: Declaration of views_handler_field::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of content_handler_field::element_type() should be compatible with views_handler_field::element_type($none_supported = false, $default_empty = false, $inline = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/cck/includes/views/handlers/content_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_query::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_query.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_field_user::init() should be compatible with views_handler_field::init(&$view, $options) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/modules/user/views_handler_field_user.inc on line 0.

بتوليّة مريم المعصومة من الخطيئة الأصلية

المطران كريكور أوغسطينوس كوسا
2018/12/08

منذ أن وضعت الكنيسة المقدسة الصيغ الأولى للإيمان ، اعترفت بأن يسوع حُبِلَ بِهِ ، بقدرة الروح القدس في أحشاء العذراء مريم ، مؤكدةً بذلك المظهر الجسديّ لهذا الحدث الإلهيّ . هذا ما اثبته مجمع لاتران سنة ٦٤٩. رأى الآباء أن الحبل البتوليّ هو علامة على أن ابن الله حقًا هو من حلّ بيننا نحن البشر " والكلمة صار بشراً فسكن بيننا "( يوحنا ١ : ١٤ ) .

كتب القديس اغناطيوس الإنطاكي ، في مطلع القرن الثاني : " قناعتكم أكيدة، بأن ربنا " مولود بحسب الجسد من ذريّة داود من حيثُ إنّهُ بشر ، وجُعِلَ ابن الله في القوةِ بقيامته من بينِ الأموات من حيث إنّهُ رُوحُ القداسة ، الا وهو ربُّنا يسوعُ المسيح ، بهِ نِلْنا النِّعمة " ( رومة ١ : ٣ - ٤ )، وأنه ابن الله بحسب مشيئة الله (يوحنا ١: ١٣)، وقد ولد فعلاً من عذراء ... وأنه صلب من أجلنا في عهد بيلاطس البنطي، وأنه تألم وقبر وقام …" (قانون الإيمان)

تعليم الكنيسة الكاثوليكيّة

إن الروايات الإنجيليّة (متى ١ : ١٨ -٢٥) ، ( لوقا ١ : ٢٦ - ٣٨) تعبّر عن الحبل البتولي كفعل إلهي يتجاوز كلّ إدراك وإمكان بشريّ . ( لوقا ١ : ٣٥) . " الذي حبل به فيها هو من الروح القدس "، هذا ما قاله الملاك ليوسف بخصوص مريم خطيبته (متى ١ : ٢٠) ، ترى الكنيسة في ذلك انجازًا للوعد الإلهي الذي أبلغ بواسطة أشعيا النبي : " ها إن العذراء تحبل وتلد ابناً (أشعيا ٧ : ١٤) ، ( متى ١ : ٢٣)

لا يمكن فهم عقيدة الحبل بلا دنس إلا على ضوء الإيمان الذي يراه " في ترابط الأسرار بين بعضها " ، أي أسرار المسيح : تجسده وقيامته . شهد القديس اغناطيوس الإنطاكي لهذا الترابط . ” تجاهل أمير هذا العالم بتولية مريم وأمومتها ليسوع، كما تجاهل موت الربّ وقيامته”

مريم ” الدائمة بتوليتها”

”إن تعميق إيمان الكنيسة ببتولية مريم وأمومتها، جعلها تعترف بأن مريم “دائمة البتولية”، بعد حبلها وولادة أبن الله المتأنس . في الواقع ، لم يقلل ميلاد المسيح من بتوليّة مريم ، بل كرّسها . لذلك تصف الليتورجيا الكنسية المقدسة مريم العذراء " بكُليّة القداسة والدائمة البتوليّة والطهارة " .

تبرز أحيانًا بعض الاعتراضات المستندة إلى أن الأناجيل أخبرت عن إخوة وأخوات ليسوع ( غلاطية ١ : ١٩). اعتبرت الكنيسة أن هذه المقاطع الإنجيلية لا تشير إلى أولاد آخرين لمريم العذراء : فيعقوب ويوسف " أخوا يسوع " (متى ١٣ : ٥٥) هما إبنا مريم تلميذة يسوع ( متى ٢٧ : ٥٥ - ٧٥ )، التي أشير إليها بصورة معبّرة ، على أنها : " مريم الأخرى " (متى ٢٨ : ١) . المقصود هنا أقرباء يسوع ، كما عبر العهد القديم عن القربى في (تكوين ١٣ : ٨ ) و ( ١٤ : ١٦ )

"يسوع هو الإبن الوحيد لمريم . لكنّ أمومة مريم الروحية تشمل جميع البشر الذين أتى يسوع ليخلّصهم . "ولدت ابن الله " ليكون هذا بكرًا لإخوة كثيرين " (رومة ٨ : ٢٩) ، وهؤلاء هو الذين آمنوا وسيؤمنون بفضل التعليم والتربية والعطف المريمي الذي يشمل البشريّة.

مريم هي سيّدة الحبل بلا دنس ، لأنها حبلت من الروح القدس ، دون خطيئة.

وهي عذراء لأنها أم أبن الله النازل من السماء ، ولم تحبل بزرع بشريّ .

عندما نتحدّث عن الحبل بلا دنس ، فإننا نتحدّث عن مريم العذراء الكليّة القداسة ، التي حبل بها من الروح القدس ، منذ تكوينها ، وظلّت أمينة للروح القدس ذاته طوال حياتها .

+المطران كريكور اوغسطينوس كوسا
اسقف الاسكندرية واورشليم والاردن للأرمن الكاثوليك

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء