موقع أبونا abouna.org - إعلام من أجل الإنسان | يصدر عن المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام في الأردن - رئيس التحرير: الأب د.رفعت بدر

نشر الثلاثاء، ١٥ أكتوبر / تشرين الأول ٢٠١٩
اللقاء المشرقي يكرم عددًا من الشخصيات المؤثرة في مجال الحوار‎

بيروت – أبونا :

مع نهاية اليوم الأول من مؤتمر اللقاء المشرقي في بيروت، أقيم عشاء في قاعة كازينو لبنان، حضره رئيس اللقاء المشرقي وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، ونائب رئيس مجلس النواب الأستاذ ايلي فرزلي، والشخصيات المشاركة بالمؤتمر.

وألقى باسيل كلمة جاء فيها، ‏"نحن لا نعزل أحدًا ولا ننغلق على أنفسنا، لكننا نعزل كلّ عنصرية تناقض تاريخنا المشترك"، مؤكدًا على أن "أخطر العنصريات اثنتان، إسرائيل التي تحتل أرضًا مشرقية، والإرهاب التكفيري الذي يحتلّ عقولاً منغلقة".

‏وقال: "نحن أهل المشرقية التي يجب أن تكون تكاملية في الاقتصاد في ما بيننا ومع جيراننا ومحيطنا. ‏مشرقيتنا تحتضن لبنان، دولة تنوع وحريات، ونموذج حياة ديمقراطية، ويقدّم للمشرق صيغة لحل مشاكله بالحوار لا بالعنف".

‏وتم خلال حفل العشاء تكريم عدد من الشخصيات التي لها بصمات مؤثرة على المستويين العربي والدولي، لحوار الاديان والحريات. فقد تم تكريم السفير اللبناني الراحل فؤاد الترك كونه أول من دعا إلى اعتبار لبنان مركزًا لحوار الأديان والحضارات.

كما تم تكريم المونسنيور خالد عكشة، رئيس مكتب الحوار وأمين سر لجنة العلاقات الدينية مع المسلمين في حاضرة الفاتيكان، تقديرًا لإسهاماته على مدار سنين طويلة في تهيئة وتعزيز ثقافة الحوار بين الأديان واللقاء بين الحضارات. كما تم تكريم الدكتور رمزي خوري، مدير عام الصندوق القومي الفلسطيني ورئيس اللجنة الرئاسية لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين، تقديرًا لدوره في تعزيز الحضور المسيحي في الأرض المقدسة.