افتتاحية ’الخليج‘ الإماراتية: هنا أرض التسامح والحوار

  • strict warning: Declaration of views_handler_field::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of content_handler_field::element_type() should be compatible with views_handler_field::element_type($none_supported = false, $default_empty = false, $inline = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/cck/includes/views/handlers/content_handler_field.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::options_submit() should be compatible with views_handler::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_sort::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_sort.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::options_validate() should be compatible with views_handler::options_validate($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_filter::query() should be compatible with views_handler::query($group_by = false) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/handlers/views_handler_filter.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_query::options_submit() should be compatible with views_plugin::options_submit($form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_query.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_style_default::options() should be compatible with views_object::options() in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_style_default.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_plugin_row::options_validate() should be compatible with views_plugin::options_validate(&$form, &$form_state) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/plugins/views_plugin_row.inc on line 0.
  • strict warning: Declaration of views_handler_field_user::init() should be compatible with views_handler_field::init(&$view, $options) in /home/abounaor/public_html/sites/all/modules/views/modules/user/views_handler_field_user.inc on line 0.
وفد إماراتي يزور المجلس البابوي للحوار بين الأديان، الفاتيكان، نيسان 2017

افتتاحية ’الخليج‘ الإماراتية: هنا أرض التسامح والحوار

صحيفة الخليج
2019/01/28

عندما يقوم رأس الكنيسة الكاثوليكية في العالم بزيارة دولة الإمارات العربية المتحدة في الثالث من الشهر المقبل، في أول زيارة له إلى دولة خليجية، فهي زيارة ليست عادية. إنها زيارة تاريخية لدولة عربية إسلامية تحولت إلى نموذج في التسامح والتآخي والحوار بين الأديان، وإلى ساحة للتلاقي والتعايش.

اختيار قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، الإمارات لم يكن اختيارًا بروتوكوليًا. إنه اختيار المكان المناسب حيث تترسَّخ القيم الإنسانية بأسمى معانيها من خلال هذا التنوع الذي لا مثيل له على وجه الأرض في توليفة بشرية تضم نحو 200 جنسية مختلفة الأعراق والهويات والثقافات والأديان والأفكار. هذه الجنسيات تعمل معًا في تآلف هرموني لتشكل مقطوعة مبدعة من التمازج الإنساني الذي لا مثيل له، ترعاه دولة يشكل التسامح أحد أعمدة وجودها، والحرية والحوار عمودًا آخر. لذا عمدت دولة الإمارات إلى استحداث وزارة للتسامح في العام 2016 لترسيخ قيم التسامح والتعددية وقبول الآخر، منطلقة من قيم كرَّسها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في أن تكون الإمارات موئلاً للمحبة والسلام والأخوة البشرية، وهي ما زالت تقوم بهذا الدور الإنساني في ظل قيادتها الرشيدة، بل يتعزز هذا الدور كل يوم من خلال المبادرات الإنسانية التي لا تتوقف في مد يد الخير حيث تكون هناك حاجة لمساعدة فقير أو ملهوف محتاج، من دون اعتبار لجنس أو لون أو دين.

أجل، ليس عبثًا أن يتم اختيار دولة الإمارات في أول زيارة يقوم بها البابا لمنطقة الخليج، فهي دولة التسامح والحوار، وهي نموذج للإسلام المعتدل الذي يرفض التطرف والإرهاب، وفيها تم احتضان عشرات المؤتمرات والندوات الإقليمية والعالمية التي تناولت الحوار بين الأديان والتعايش بين الأمم، وتكريس قيم السلام والمحبة، وآخرها «ملتقى تحالف الأديان من أجل أمن المجتمعات» الذي انعقد في العاصمة أبوظبي.

وزيارة البابا إلى الإمارات تأتي في إطار احتفالها بعام التسامح الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وكأن البابا أراد زيارته تكريسًا لهذا الدور من خلال مشاركته في «ملتقى الحوار العالمي بين الأديان حول الأخوة الإنسانية» الذي تستضيفه أبوظبي، وأيضًا من خلال القدّاس الذي يترأسه بحضور الآلاف من معتنقي الديانة المسيحية في رسالة إلى العالم تقول: هنا على أرض الإمارات تلتقي الأديان بمحبة وسلام، وتنعم البشرية بالأمان، وتستطيع أن تتحاور وتلتقي وتتعايش.

أجل، على أرض المحبة هنا، سوف يحط البابا فرنسيس نصير الفقراء والمظلومين، العارف بتفاصيل المنطقة وهمومها ومشاكلها، والشاهد على دورها كأرض للقداسة والأنبياء، كي يواصل رسالته كداعية للمحبة والتسامح والسلام.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء