موقع أبونا abouna.org - إعلام من أجل الإنسان | يصدر عن المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام في الأردن - رئيس التحرير: الأب د.رفعت بدر

الرئيسية /
العالم
نشر الثلاثاء، ١٢ نوفمبر / تشرين الثاني ٢٠١٩
أساقفة تشيلي يدعون المتظاهرين ضد الساسة وقف العنف ونهب الكنائس

سانتياغو – أبونا :

أعرب الأساقفة الكاثوليك في تشيلي عن تضامنهم مع مؤمني أبرشية سانتياغو، والتي فيها تم نهب كنيسة وتدنيسها. كما عبّروا عن قربهم من الرعايا والكهنة في المدن التي اُستهدفت فيها أماكن العبادة في الاحتجاجات العنيفة.

ويوم الجمعة، قام متظاهرون بنهب كنيسة كاثوليكية في سانتياغو، حيث تجمّع ما يقارب 75 ألف شخص في ميدان قريب للاحتجاج على حكومة الرئيس سبستيان بنييرا. واقتحمت الحشود كنيسة الصعود، وأزالت منها النذور والتماثيل والأيقونات الدينية، وتم إشعال النار فيها.

وفي بيانهم، كتب الأساقفة إن "الهجوم على المعابد وأماكن الصلاة، دون أي احترام لله، أو لأولئك الذين يؤمنون به، يجلب لنا الألم". وأضافوا: "إن أماكن العبادة والصلاة يجب أن تبقى مقدسة". وذكر الأساقفة معارضتهم لأعمال العنف، وإدانتهم بجميع أشكاله.

وجاء في البيان، إن "الناس ليسوا متعبين من الظلم فحسب، إنما سئموا أيضًا أعمال العنف". وفي الختام، أعرب الأساقفة الكاثوليك في تشيلي عن قربهم من المواطنين التشيليين الذين ينتظرون الحوار اللازم للمساعدة في إعادة بناء الأسس الاجتماعية اللازمة في البلاد.