موقع أبونا abouna.org - إعلام من أجل الإنسان | يصدر عن المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام في الأردن - رئيس التحرير: الأب د.رفعت بدر

نشر الثلاثاء، ٣١ مارس / آذار ٢٠٢٠

إلتزم بيتًا صغيرًا

بقلم :
هايل علمات - الأردن
لنلتزم بيوتنا ولنبتد عن ينقل لنا هذا الوباء

لنلتزم بيوتنا ولنبتد عن ينقل لنا هذا الوباء

 

يمر وطننا الغالي، كما العالم أجمع، في أوقات عصيبة وظروف قاهرة تستوجب تظافر الجهود والتكاتف لدحر هذا الخطر الداهم الجاثم على أنفاسنا كابوسًا مؤرقًا.

 

إن الإلتزام بالتعليمات والإجراءات الصادرة عن الجهات المختصة هي خطُ الدفاع الأول لمواجهة هذا الوباء الخبيث والتغلب عليه. إن التدابير والقرارات التي يتخذها المسؤولون، وعلى رأسهم جلالة قائدنا الملهم ذي البصيرة الثاقبة والعزيمة الصلبة والرؤية الواضحة هي الدواء الناجع والسلاح الماضي والطود الصامد أمام إنتشار هذا الوباء الخبيث الذي أشاع الخوف والرعب في أوصال البشرية جمعاء على وجه البسيطة. إنها إجراءات لم نعهدها في هذا الحمى الآمن والمستقر علينا ان نراعيها ونتفهم دواعيها.

 

وخلف جدران الصمت والسهر والتضحية جنود نذرت نفسها لخدمة هذا الوطن وأبنائه بهمة لا تفتر وغيرة لا تخمد وانتماء عز نظيره. إنهم يصلون الليلَ بالنهار همهم الوحيد حمايتنا ودرء الأخطار عنا. فمن أجل رفعة هذا البلد وسلامتنا جميعًا ومن أجل كبح هذه الجائحة وتعبيرًا عن عميق شكرنا وامتناننا وتقديرنا وإكبارنا للنشامى الأشاوس من أفراد قوات جيشنا العربي سياجنا المنيع، وأجهزتنا الأمنية عيننا الساهرة وحكومتنا الرشيدة وجميع من يعملون على قدم وساق بهمةٍ متقدة وحركة دائمة وغيرة صادقة لحماية الإنسان الذي هو أغلى ما نملك.

 

لنلتزم بيوتنا ولنبتد عن ينقل لنا هذا الوباء كالإزدحامات والتدافع والتجول والتنقل بالمركبات ولنتبع الإرشادات والنصائح التي يقدمها لنا المختصون .حمى الله الأردن وقيادته الحكيمة وشعبه الأبي والبشرية جمعاء من شرِّ هذا الوباء.

 

إلتــــزمْ  بيتــًا صغيـــرًا

 

إلتــــــــزمْ بيتـــــــــاَ صغيـــــــــــرا

تحفـــــــــــظِ البيــــــتَ الكبيــــــــــرْ

إتَّـــــعظْ ، لســــــــتَ أسيــــــــــــراً

ذُخــــــرُنــــا  أنــــتَ المنيــــــــــــرْ

إرعَ قــــــانـــــونَ بـــــــــــــــــــلادٍ

حَجْـــــرُنـــــا يـــهــدي المسـيــــــرْ

إصبـــــرِ الـــــــــدربَ طـــــويــــلٌ

خَصْمُنــــــــا ضِـــــــدٌ خطيـــــــــرْ

إتَّبــــعْ أمـــــــــراً مـفـيـــــــــــــــداً

تــــلقَ مـــــن خَيْــــــــرٍ كثيـــــــــر

إبتــعــــدْ  عـــن إخــتــــــــــــــلاطٍ

نَهـــــــزمِ الــــــداءَ المــــــــــريـــرْ

أنـــتَ غـــــالٍ يــا صــديــــــــــقـي

لا تُجـــــــازفْ في الظهـــــــــــهور

قــمْ بتغســيـــــــــل اليــــديـــــــــنِ

إجـتَـنِـــــــــبْ بُعـــــــداً قصيـــــــــرْ

يــــا جنــــودَ الخيـــرِ أنـــتــــــــــم

في الوغــى ليـــــثٌ جَســـــــــــورْ

في ســـــلامٍ خـيـــــــرُ رُسْــــــــــلٍ

فــي بــقــــــاعِ الأرضِ نـــــــــــورْ

 

للـنــمـــــــا رُكـــــنٌ أصـيـــــــــــلٌ

للحِمـــــــى ذُخـــــــــــرٌ وســــــورْ

عنــــدمــا الخَـطْـــــــبُ يُـــوافـــي

دِرْعُـنـــــــا هــذي الصــــــــــدورْ

عنـــدمــا الأخطــــارُ تـنـمـــــــــو

عزمُـــــــكم فَــــلَّ الصخـــــــــورْ

لا  تَــــوانٍ لا  فُـتـــــــــــــــــــورٌ

بـــلْ تَــفــــــانٍ لا  يَـغـــــــــــــورْ

بــــــورِكَ الجُهـــــدُ ودُمْــتـــــــــمْ

بــــــورِكَ الـفِـعْــــلُ البـهـيـــــــــرْ

سَــلِــمــتْ هــمَّة جــنـــــــــــــــــدٍ

حـيــثـُـما  كــــانَ الحضــــــــــورْ

في حُـــــروبٍ وســــــــــــــــــلامٍ

للحِمــــــى عِـــــــزُّ النصيـــــــــرْ

صُـــنْ لنــــــا يا ربُّ جيشـــــــــاً

حـــارســـاً دومــاً غيـــــــــــــــورْ

صــنْ جهــــازَ الأمـــــنِ فينـــــــا

يَـبَـعـــــثُ  الفخــرَ الكبيــــــــــــرْ

صُــنْ لنــا حُـــكماً رشيــــــــــــداً

قـــائـــــداً فَــــــذا ًبـــصــــــــيــــرْ

ونشــــــــامــى قد تفــــــــــــــانوا

قـــد أذابـــــوا الــــــذاتَ نـــــــورْ